الجامعات الألمانية

هايدلبرغ

تعرف على الدراسة في جامعة هايدلبرغ الألمانية

يختار الكثير من الطلاب راغبي استكمال دراستهم والحصول على درجات علمية أعلى الدراسة في ألمانيا، وذلك لأن ألمانيا تعد من أفضل الدول على مستوى العالم التي يوجد بها جامعات راقية وعلى مستوى أكاديمي في غاية التطور والمواكبة لتطورات العصر الحديث، كما تعتبر جامعة هايدلبرغ الالمانية واحدة من أكثر الجامعات التي يفضلها اطلاب الوافدين إلى ألمانيا وخاصة من الدول العربية، وذلك للكثير من المزايا التي تتمتع بها الجامعة من ناحية التخصصات، بل الطابع العام أيضًا، فضلا عما تمتاز به المدينة من نمط حياة يبدو مريحا ومرحبا بالطلاب إلى أبعد الحدود. هنا ومع مؤسسة أجيال المستقبل سوف نسلط الضوء على أهم ما يخص الدراسة في جامعة هايدلبرغ الألمانية، فتابع معنا الموضوع!

جامعة هايدلبرغ

جامعة هايدلبرغ واحدة من أهم وأفضل جامعات ألمانيا، تتميز بالأصالة والفخامة، وهي جامعة حكومية معتمدة من وزارة التعليم العالي الألمانية، وتمنح طلابها إمكانية الدراسة المجانية. تم تأسيس جامعة هايدلبرغ عام 1386، وتعتبر أقدم وأول جامعة ألمانية، وأطلق عليها إسم جامعة هايدلبرغ نسبة إلى مدينة هايدلبرغ التي تقع بها، كما يطلق عليها إسم جامعة روبريخت كارل، وتحتل المركز الخامس بين جامعات ألمانيا، والمركز الـ 167 بين الجامعات العالمية، يدرس بها أكثر من 34 ألف طالب، ويقوم بالتدريس بها حوالي خمسة آلاف مدرس، وشعار جامعة هايدلبرغ هو بناء جسور للمستقبل.

وتعتبر جامعة هايدلبرغ من أهم الجامعات الألمانية والأوروبية نظراً لمستوى التعليم وخاصة التعليم الأكاديمي بها، وخصوصاً في مجالات الطب والعلوم الطبيعية والتطبيقية، حيث تضم الجامعة المستشفى الجامعي الذي يعد من أفضل وأفخم المستشفيات الألمانية على الإطلاق، ويعمل بها ما يزيد عن 14 ألف موظف.

أيضاً تتميز جامعة هايدلبرغ بتقدمها في مجال البحث العلمي ويأتي إليها الدارسين الأكاديميين والباحثين من كل أنحاء العالم، ومن جميع الحضارات والثقافات المختلفة، ولهذا السبب قد يشعر الدارس بها بالراحة النفسية وقدرته على التأقلم وعدم الشعور بالغربة.

يوجد بجامعة هايدلبرغ مجموعة كبيرة من الكليات تصل إلى 12 كلية، ومن أهمها كليتين للطب، وكلية للعلوم البيولوجية، وكلية الحقوق، والرياضيات، وأصول الدين، والفلسفة، والعلوم السلوكية، والاقتصاد وغيرها. تسعى جامعة هايدلبرغ إلى نمو الترابط بين التخصصات المتنوعة والنهوض بإستخدام نتائج الأبحاث العلمية في الصناعة وكافة القطاعات بما يفيد البيئة والمجتمعات.

الحياة في مدينة هايدلبرغ الألمانية

تعتبر مدينة هايدلبرغ الألمانية من أجمل 10 مدن على مستوى ألمانيا، وتقع جنوب غرب ألمانيا، ويمر بها نهر نيكار ويبلغ عدد سكانها حوالي150 ألف نسمة، يأتي لزيارتها ما يقارب من 12 مليون زائر كل عام، ويبلغ عدد الطلبة بها حوالي 14 ألف طالب.

والسمة المميزة لمدينة هايدلبرغ هي أنها تعتبر مدينة ثقافية وسياحية من الدرجة الأولى، بالإضافة للكثير من الأنشطة الاقتصادية الأخرى، ومن أشهر معالمها بوابة الجسر القديم، وكنيسة الروح القدس، ويوجد بها الكثير من الفنادق الفخمة والراقية مثل، فندق البلاط الملكي، وفندق أوروبا وغيرها الكثير من الفنادق التي تخدم الزوار والسياح القادمين من مختلف دول العالم. هذا الزخم التعليمي والسياحي والثقافي في مدينة هايدلبرغ الألمانية جعلها مزدحمة، وأدي لارتفاع تكاليف الحياة المعيشية بها.

العمل في مدينة هايدلبرغ الألمانية

يعتبر التعليم في جامعة هايدلبرغ الألمانية مجاني لأنها حكومية، ولكن ليس الأمر فقط في مصاريف الدراسة، ولكن يحتاج الطالب إلى دفع تكاليف السكن والأكل والشرب واللبس، ويعتبر من أهم العقبات التي تقابل الطالب عند الدراسة في جامعة هايدلبرغ هو الحصول على غرفة للسكن، نظراً لازدحام المدينة بالطلبة والسائحين، كما أن إيجار السكن الطلابي أو الخاص أغلى من مدن طلابية أخرى ، فضلاً عن باقي الاحتياجات المالية الأخرى التي يمكن معرفة تفاصيلها من خلال مؤسسة أجيال المستقبل الرائدة في كل ما يخص التعليم والدراسة في ألمانيا.

وإذا فكر الطالب العربي أو الاجنبي في العمل بجانب دراسته، يمكن له أن يعمل في العديد من المجالات المتوفرة في المدينة، حيث يمكن له أن يعمل في أحد الفنادق المنتشرة في المدينة، أو في أحد المطاعم، أو الحانات، أو الشركات الاستثمارية أو المصانع، كما يمكن له أن يعمل ضمن الجامعة عبر أطقم الفنيين والمعمليين في المختبرات العلمية، ويسمح له قانون العمل الجديد الألماني، أن يعمل حوالي 120 يوم بأجر كامل كل عام لتغطية تكاليف دراسته في الجامعات الألمانية.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق